سوق عكاظ

مقر الأدب العربي ومنبع أهم شعرائه حيث كانوا العرب والشعراء يتوافدون إلى هذا السوق في العشرين يوماً الأولى من أيّام شهر ذي القعدة. وقيل بأن سوق عكاظ سمي بهذا الاسم لأنّ العرب كانوا يتعاكظون فيه أي يتفاخرون ويتناشدون الشعر فيما بينهم حيث كانت تنتشر فيه الآداب فقد كان الشعراء يتوافدون إلى هذا السوق من كلّ حدب وصوب ليلقوا قصائدهم أمام الناس بهدف التباهي والتفاخر؛ واستمر في عهد النبوة وصدر الإسلام أيام الخلفاء الراشدين وزمن بني أمية حتى سنة 129هـ

  • {{comment.MemberName}} {{comment.MemberName}}

    {{comment.MemberName}}

    {{parseDate(comment.CreatedDate)}}

    {{comment.Comment}}


متصفحك غير مدعوم

لمشاهدة الموقع الرجاء تحديث المتصفح الخاص بك من خلال المتصفحات التالية: